• الثلاثاء 28 مارس 2023 - 06:50 مساءً

في الشعر، لا تبحث عن المقابل الدلالي للمكونات الرمزيّة، وكأنك تبحث عن مرادف لغوي واحد يختصر الدلالة بمنطق اللغة التواصليّة، مثل هذا التصور يلغي هويّة الشعر لأنه يلحقه بما هو غير شعري؛ فالشعر، عند الإبداع، لا يستبدل كلمة بكلمة من ذات اللّغة، بل يخلق لغة أخرى بديلة لها نظامها البنيوي والدلالي، تماما مثلما يفعل الموسيقي أو الرسام أو النحات حين يستبدلون بالفكرة العقليّة نغما أولونا أو شكلا. اللغة العاديّة تنطلق من تصور آخر مختلف وخاصّ بها وبالتالي لها نظامها التعبيري المتميز، فلا تفسر إحداهما الأخرى إلا تفسيرا قاصرا ومحدودا.ولا تستبدل واحدة بأخرى.