• الجمعة 19 جويلية 2024 - 12:43 مساءً

ينصّ الدّستور الجزائري على مهام المجلس، على أنّه يعمل على تعميم استعمال اللغة العربيّة في مختلف موافق الحياة العامّة. ولهذا الغرض نصّب لجانا متخصصة في هذا المجال، وتفرغت إلى: 1.لجنة ألفاظ الحياة العامة في الجزائر وهذه اللجنة قدّمت الجزء الاوّل من عملها الموسوم (ألفاظ الحياة العامّة في الجزائر). 2-لجنة لغات الاختصاص، وهذه اللجنة الأولى، وأصبح عملها جاهزا في هذا الدّليل الوظيفيّ ويتناول: الديبلوماسية، النقل، الفندقة السّياحة، وهذا ما يعطي القيمة المضافة للغة العربية، وهي تنال مواقفها في مختلف مناحي الحياة اليوميّة. ونسعد بهذا العمل الذي يستفيد منه المختصون وغير المختصيين؛ وسيكون قيمة لغوية نوعيّة لقناصلنا، والسّفارات الاجنبيّة في البلاد العربيّة. كما سيجد السائح الأجنبيّ دليله الوظيفيّ وهو يزور بلدنا، ويستعمل العربيّة الفيحة الوسطى في مختلف الأماكن التي يزورها عادة الاجنبيّ... إنّه منتوج المجلس الأعلى للغة العربيّة يقدّم لمختلف الوزارات والهيآت والمؤسّسات لتعضده في حسن استعمال العربيّة، وهو موجود في موقع المجلس الأعلى www.hcl.dz وتراه ورقيا في هذا الإصدار والذي نحتفي به في مناسبة خالدة (اليوم العربيّ للّغة الضّاد) 1 مارس 2021 م. نوجه هذا العمل في نسخة عربيّة نوعيّة، ونحن نعدّ استراتيجية تعميمه وتوجيهة، وجهة نفعية في المقام الاّول، وفي المقام الثاني سيعمل المجلس الأعلى للغة العربية على ترجمته إلى لغة أجنبية أو لغتين، وجهة نفعية في المقام الأوّل، وفي المقام الثاني سيعمل المجلس الأعلى للغة العربية على ترجمته إلى لغة أجنبيّة أو لغتين، ومن خلال هذه الكلمة ندعو كلّ من يهمّه أمر تعميم هذا الدّليل في اللغات الاممّية السّت.